الخميس 25 مايو 2023
فن وثقافة

المؤتمر 16 لجمعية المواهب.. هكذا كانت البداية من رحم المعاناة

المؤتمر 16 لجمعية المواهب.. هكذا كانت البداية من رحم المعاناة سيشكل المؤتمر الوطني لجمعية المواهب للتربية الاجتماعية انطلاقة جديدة في طريق طويل
نقطة نقطة يحمل الواد"، هذه العبارة تنطبق على مسار جمعية المواهب للتربية الاجتماعية التي تعقد مؤتمرها الوطني السادس عشر يوم الجمعة 26 ماي 2023 في بوزنيقة.

ففي دجنبر 1965 أمن مجموعة من الشباب ورجال التعليم في منطقة بورنازيل بالبيضاء بالعمل الجمعوي في ظل ظروف مشحونة على الصعيد السياسي والاجتماعي بالمغرب، وهي الظروف التي أرخت بشكل كبير لنضالات الطبقات الشعبية ضدا عن بعض القرارات التي اتخذت أنداك.
 

ففي هذه الظروف الصعبة لم يتوارى هؤلاء الشباب إلى الوراء وقرروا التمسك بالصيرورة التنظيمية لدعم المجتمع وزرع قيم المسؤولية والعمل الجماعي والتطوع التلقائي الذي يتربى عليه الفرد.

ولأن كل شيء يولد صغيرا ويكبر مع الزمن، فإن جمعية المواهب للتربية الاجتماعية انطلقت محليا بعدما اتفق بعض شباب سيدي عثمان وعدد من رجال التعليم على تأسيس جمعية محلية أطلقوا عليها إسم المواهب، وبعد ذاك انطلق القطار بدون توقف، حيث أصبحت رقما صعبا في الحركة الجمعوية، و يضرب لها ألف حساب وطنيا، إذ تم فتح مجموعة من الفروع في العديد من المدن (حاليا تتوفر الجمعية على أزيد من 65 فرعا).
 

ومرت جمعية المواهب بمراحل مختلفة لمدة 57 عاما تراوحت بين الانطلاقة ثم الانتشار في مختلف المدن والمداشر، وقد تمكنت أن تجد لنفسها موطء قدم ضمن الجمعيات التاريخية " لاميج و حركة الطفولة  الشعبية).

وأي متتبع للحركة الجمعوية اليوم لا يمكنه أن ينفي مساهمة هذه الجمعية في لعب أدوار طلائعية إلى جانب باقي الحركات الجمعوية في المغرب في تطوير النقاش الديمقراطي في البلاد وفي منح جرعات من الأمل والثقة في مغرب أفضل رغم صعوبة المرحلة.
 

وبدون شكل سيشكل المؤتمر الوطني لجمعية المواهب للتربية الاجتماعية انطلاقة جديدة في طريق طويل عنوانه البارز الدفاع عن العمل الجمعوي في زمن عصيب يعرف الكثير من المتغيرات على عدة أصعدة.