يارجال التعليم: بعد كوارثه مع رجال السلطة.. هذا ما يحضره لكم وزير الشؤم حصاد !

محمد حصاد محمد حصاد

طمعا في تمرير مخططاته الكارثية في حقل التعليم، ولاستمالة أصوات الأصوليين،بادر وزير التربية محمد حصاد بالتودد للأصوليين ومغازلتهم عبر إشهار حقده على رجال التعليم اليساريين والتقدميين. هذه السموم التي نفثها في حق أسرة التعليم بلغت ذروتها في الاجتماع الأخير الذي " هلوس" فيه وقال بأن المتغيبين من رجال التعليم "أغلبهم ينتمون للصف اليساري" !
هذه المناورة معروفة بحكم أن حصاد له ماض أسود في المناصب التي أهديت له. فحصاد لم يتولى المناصب العمومية في مشواره المهني بفضل كفاءة خارقة أو دراية هائلة بالشأن العام، بل قربه من مدفأة السلطة هو الذي منح له هذه المناصب في طبق من ذهب ، على اعتبار أن حصاد صنيعة مخزنية بامتياز ويرتبط مع دوائر القرار بشبكة مصاهرة وقرابة قوية جعلته يتوهم أنه " بوحدو للي قاري بالموغريب" . الدليل على ذلك أن مرور حصاد بالموانئ أو بشركة"لارام" أو بولاية مراكش وطنجة كان مرورا مفجعا بسبب الخسارات التي ألحقها بالمرفق العام وبسبب سوء تدبيره الراجع لعجرفته وغطرسته. وآخر محطة سوداء تكشف خصائص حصاد السوداء هي وزير الداخلية.
فحصاد كان واليا على طنجة وكان الوزير الذي يرأسه هو الشرقي الضريس. ولما عين وزيرا للداخلية تم تعيين الشرقي وزيرا منتدبا في الداخلية، وهو ما جعل حصاد يدخل في " بهلوانيات" لا تتناسب مع مقام رجل دولة ويفشل في إدارة أهم وزارة بالمغرب وخلق متاعب للمغرب بسبب الكلفة المادية والمعنوية للقرارات العشوائية التي كان يتخذها حصاد.
ليس هذا فحسب، فقد دفعت الغطرسة حصاد، إلى إشعال الحرائق في سلك الإدارة الترابية لدرجة أن الفترة التي قضاها حصاد كوزير للداخلية تعد أحلك مرحلة بالنسبة للعديد من رجال الإدارة الترابية، وهو ما تثبثه الأرقام القياسية للولاة ورجال السلطة الموقوفين بسبب قرارات حصاد، إن لم نقل قراراته الانتقامية: هل نذكر حالة الوالي عبد السلام بيكرات؟ أم نتوقف عند حالة الوالي الحافي؟ وهل نستحضر حالة الوالي جلول صمصم؟ أم نستمر في سرد اللائحة السوداء لضحايا حصاد ؟ !
إن هذه السوابق الكارثية لمحمد حصاد هي التي تجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا خوفا على أهم قطاع عمومي بالمغرب، وتجعلنا نرتعش من المصير المظلم الذي ينتظر 340 ألف رجل تعليم يسير وزارتهم وزير يستمد قوته من "شي جهة" تجعله يتوهم أنه من سلالة لا تحتكم للمساطر وللقانون ولكيمياء المجتمع !

  • أنفاس بريس :  أحمد لفضالي
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الجمعة, 11 آب/أغسطس 2017 20:12
قيم الموضوع
(1 تصويت)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)



مشهد مرعب من الحادث الإرهابي ببرشلومة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

مأساة حامل ولدت في درج عمارة بسيدي يحيى

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

نجاة اعتابو تقاضي رئيس جماعة الخميسات

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

 

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات