البيجيدي يضبط موعده في دجنبر المقبل وتيار الوزراء يشهر الفيتو ضد بنكيران

عبد الإله بنكيران (يمينا) وعزيز الرباح عبد الإله بنكيران (يمينا) وعزيز الرباح

ما ينبغي تسجيله خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة لحزب المصباح هو أنه علاوة على تعيين تاريخ المؤتمر الثامن للحزب أيام 9 و10 دجنبر 2017، والمصادقة أيضا على مسطرة عضوية المؤتمر الوطني، ظهور تيار من نيران صديقة يقوده الرباح والداودي، وهو تطور ينذر بانقضاء الأجل السياسي لبنكيران الذي يطمح في كرسي الامانة العامة لولاية ثالثة .

وهكذا وما كان يدور في السر والكواليس برز إلى العلن، حيث أكد عزيز الرباح عدم قبوله لما أسماه "عبدة الأصنام" في إشارة إلى مبايعة شبيبة الحزب لبنكيران، كما انتفض من جهته لحسن الداودي ليرفض إدخال تعديلات على القانون الأساسي للحزب الذي يناور بها اتباع بنكيران كي يتيحوا له فرصة تمديد جلوسه على كرسي قيادة الحزب.

تيار الوزراء الذي ينضاف إليه الرميد واعمارة، لم تعجبه عمليات القصف التي يتعرض إليها من قبل شبيبة الحزب والموالين لبنكيران، لهذا يستعد التيار للإطاحة ببنكيران من أجل الحفاظ على مناصبهم بحكومة العثماني، ولم يجد بنكيران أمام إصرار تيار المعارضين غير الهروب إلى الأمام عبر خطاب المظلومية واستجداء إخوانه بالحزب لتغليب "مصلحة الحزب" والحفاظ على وحدة صفه.

  • أنفاس بريس :  مصطفى لبكر
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 10:03
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)


HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

"الستاتي" يشعلها في مهرجان "تيميزار للفضة" ويضرب رقما قياسيا

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات