عبد الواحد زيات:القانون ظالم وظالم جدا

عبد الواحد زيات عبد الواحد زيات

ان يموت الاب بعدما كان موظفا يؤدي اشتراكات في الصندوق المغربي للتقاعد و النظام التكميلي ويترك ابناء وزوجة ان تموت الام التي استمرت بجانب ابناءها بنضال كبير وهي موظفة تؤدي اشتراكات لصندوق المغربي لتقاعد والقطاع التكميلي بعد مرض خطير وهو داء السرطان .
مات الابوين وترك الابناء اصغرهم محرومين من معاش ابويهم لانهم تجاوزوا سن 21سنة وهم في سن الدراسة او توقفوا عن الدراسة او يبحثون على عمل في ظل شح سوق العمل.
من سيعيل الاسرة ؟هي صورة لاسرة واسر اخرى وصورة يمكن ان تكون لواقع قد يعيشه ابناءكم .
يجب اعادة النظر في السن وربطه بظروف اجتماعية ،ان هذا القانون يحتاج الى تعديل وبسرعة وعلى الحكومة و البرلمان والقطاع التعاضدي الا يسهموا في تشريد اسر بعدما كانت تعيش في حال تصبح في وضع ماساوي ولكم واسع النظر في انصاف الابناء او تركهم عرضة للشارع و تازيم وضعيتهم اكثر.

  • أنفاس بريس :  عبد الواحد زيات
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على السبت, 12 آب/أغسطس 2017 17:10
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)

 

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات