محمد نجيب كومينة: الحكومة ليست أشخاصا وأحزابا ومواقع

الزميل محمد نجيب كومينة الزميل محمد نجيب كومينة

تم تعويض بنكيران بالعثماني..ولحد الآن لا يعرف أحد برنامجا للإثنين. ما الذي يريدانه للمغرب وما يهدفان إلى تحقيقه؟
الحكومة ليست أشخاصا وأحزابا ومواقع.
هل يجري التفاوض فقط حول من يلتحق بالأغلبية الحكومية أو لا يلتحق وحول توزيع "الشكاير"واعطيني نعطيك؟
لو جرت الأمور بهذا الاختزال، وهذا ما حصل في الخمسة أشهر الماضية، لتحولت السياسة والحكومة عندنا إلى كاريكاتور ولضحك منا العالم المتحضر.
من المفروض أن يقدم رئيس الحكومة لمحاوريه، وللرأي العام، عرضا مدققا لما يرغب في تنفيذه لآنه يسعى إلى تكوين حكومة تتولى تنفيذ برنامج لمدة 5 سنوات لمعالجة مشاكل المغرب داخليا والدفاع عن مصالحه دوليا ولا يقوم ب"وزيعة". فالمغرب ليس بقرة مريضة.
التحاق مجموعة من الأحزاب بالأغلبية الحكومية على أساس الاتفاق على مجموعة من الأهداف المبرمجة والمنسقة من طرف قائد الحكومة هو ما يميز التجارب السياسية في البلدان التي تتشكل فيها تحالفات أو ائتلافات حكومية أو حتى في البلدان التي تتميز بالثنائية الحزبية والتداول بين حزبين وليس جمع أغلبية على "براد" و"اغريبة"
في المغرب "الشغل مقلوب" يجري التفاوض على تكوين التحالف وتوزيع الكراسي قبل البرنامج، وبعد تجميع "قجقلا" يتم اللجوء إلى صياغة فدلكة كلامية تنسى بعد قراءتها أمام البرلمان وتتم المناداة على صندوق النقد الدولي والبنك العالمي . تقدمنا بكري. ودرنا الديمقراطية بكري.
الديمقراطية قيم. الديمقراطية تعاقد يتجاوز الأشخاص..
الشخصنة مرض من أمراض التخلف كأمراض الرئة والجدري والجدام والقرينة وبومزوي ...

  • أنفاس بريس :  محمد نجيب كومينة
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 16:22
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات