هبة باغه: الجانى والمجنى عليه فى مأساة الهجرة الغير شرعية...

هبة باغه هبة باغه

لأول مرة أشعر بأن قلبي يأبى أن يسطر ما يحمله فؤادي من عبارات… ربما لأنه يدرك أن العبارات ربما تكون لقارئها طلاسم.. فهي عبارات من أسى وحزن، ممزوجة بدموع من ويل وحسرة على حال أم فقدت وحيدها، وأخرى فقدت كبيرها.. وعلى حال أب فقد عكازه، وآخر فقد نظارته.. وإجمالا فالكل فقد ضناه.. لا يهمني الأسباب، فقد تعددت الأسباب والقدر واحد.. ولكن ما يهمني ويشغل فكري حقا، سؤال يراودني بين الحين والآخر، ألا وهو: من هو الجاني حقا، ومن هو المجنى عليه؟  ..

ومن وجهة نظري، فإن الجاني ليس شخصا بعينه، وإنما هو كيان ضخم من الأوضاع التي لم تعد تسر أحداً على الإطلاق.. أوضاع بلد قدر حبنا لها قدر رغبتنا في هجرها.. فقد فقدنا فيها شعورنا بآدميتنا، وفقدنا فيها أملنا بأن تتبدل أحوالنا للأفضل. فالظروف الاقتصادية أصبحت غاية في السوء، بل إنها كل يوم عن نظيره تزداد سوءاً، ولا نرى من شرفة حياتنا، كشعب مصري، أي سحابة أمل تمطر فتسقي زهرة عمرنا شبابا وتسقي شباب بلدنا تفاؤلا، وتسقى يأس قلوبنا وعقولنا يقينا، بأن الآتي فيه كثير من الابتهالات  ..

أما المجنى عليه فنحن الشعب.. كبرنا وأيقنا أن أرخص سلعة على أرضنا هي دمنا. فليعترض من يعترض… ولكن الأحداث تنوب عنا حديثا… وتبوح بما تحويه جعبتها من حقائق مؤسفة، ووقائع محزنة، وملابسات مفجعة.. ليس ذلك فحسب، وإنما أيضا صرخات واستغاثات.. وقليل من الإمكانيات في الإسعافات.. ثم أعداد مهولة من الوفيات… ثم ماذا؟! ثم تتوالى هي ذاتها الأحداث.. وتتشابه البدايات بالبدايات، وتنتهي الأحداث بذات النهايات، أو ربما تطول لتنتهي بواقع أمر.. ترحيل بعد هجرة غير شرعية، أو تجنيد عقول وطرحها في سوق الإرهاب الفكري، أو استغلال أجساد في التجارة بأعضائهم… أو… أو… أو… تعددت النهايات، وتشابهت في بذور من كسرة أنبتت حسرة.. حسرة شباب على حالهم… وحسرة أهل لآخرين على فقدهم  ..

ولا أدري من أنعي!…أأنعي نفسي، أم فقيد بلدي، أم بلدي ذاتها!… لذا فقد قررت أن أقدم عزائي للشعب كله… قائلة: البقاء لله… له ما أعطى وله ما أخذ… وكل شيء عنده بقضاء… فلنصبر ولنحتسب...

  • أنفاس بريس :  هبة باغه، كاتبة مصرية
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الجمعة, 05 أيار 2017 11:16
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)



خطير: أنصار الزفزافي يرشقون البوليس بالحجارة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

حميد الشريف: هذا هو سعر العدس الحقيقي اليوم

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

محاولة اعتقال الزفزافي بعد توقيفه لخطبة جمعة مسجد ديور الملك بالحسيمة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

فضيحة تجويع ومحاصرة حمام النافورة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات