أدمين الموقع

أدمين الموقع

اندلع حريق ضخم في برج سكني من 27 طابقا في غرب لندن قبيل فجر اليوم الأربعاء (14 يونيو 2017) ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى ومحاصرة عدد من سكانه داخله.

وأعلن رئيس جهاز الإطفاء في لندن أن عددا من الأشخاص قضوا في الحريق الهائل الذي اندلع فجرا في برج سكني غرب لندن. وأفاد صحافيون في موقع الحادث بأن "هناك عدد من القتلى. لا يمكنني تأكيد العدد حاليا بسبب حجم المبنى".

وكانت أجهزة الإسعاف أعلنت نقل 30 شخصا إلى المستشفيات، فيما ذكر شهود أنهم رأوا أشخاصا يسقطون أو يقفزون من المبنى المنكوب. وحاصرت ألسنة النار البرج وأضاءت سماء غرب لندن قبيل الفجر وتصاعد دخان كثيف أسود.

وشوهدت قطع كبيرة من الركام تتساقط من برج غرينفيل تاور، المبنى الذي يعود بناؤه لسبعينات القرن الماضي في المنطقة التي تسكنها طبقة عمالية والواقعة شمال حي كنسينغتون، على مسافة قريبة من حي نوتينغ هيل الراقي.

وبحلول الصباح، كان معظم المبنى هيكلا متفحما. وتصاعد دخان أسود في السماء، فيما استخدم رجال الاطفاء خراطيم المياه لإطفاء النيران في الطبقات التي كان في إمكانهم الوصول اليها من الأرض. وكانت عائلات مذعورة تحاول الاتصال بأقارب خشية أن يكونوا محاصرين داخل البرج، وطلبت الشرطة منها التوجه إلى مطعم مجاور حيث كان بعض الجرحى يتلقون الاسعافات. وقال جهاز الإطفاء إن 40 عربة إطفاء و200 رجل إطفاء هرعوا لإخماد الحريق في غرينفيل تاور الذي يضم 120 شقة.

هذا وأعلنت شرطة لندن مقتل ستة اشخاص على الأقل في الحريق، في حصيلة مؤقتة يمكن أن ترتفع.

وصرح ستيوارت كوندي المسؤول في شرطة العاصمة في بيان "يمكنني أن اؤكد مصرع ستة اشخاص حتى الآن، لكن الحصيلة يمكن أن ترتفع خلال عملية البحث المعقدة التي ستستمر عدة أيام"، بينما لا يزال العديد من الأشخاص في عداد المفقودين.

رابط الفيديو هنا

سألني صديق عن مغزى التدخل الأمني في حق الوقفات التضامنية بكل من الرباط والدار البيضاء وتطوان ومكناس، أجبته أنه يصعب تقديم أجوبة شافية نظرا لغياب معطيات عديدة تتعلق أساسا بتيرموميتر الغضب الموجود وسط فئات عريضة من الشعب، والتي يعبر عنها حاليا الناشطون والفاعلون والمناضلون من خلال خروجهم للشارع للتضامن مع حراك الحسيمة والريف... وهذه المعطيات هي متوفرة بدون شك لدى الإدارة الترابية وأجهزتها... لكن، يمكن تقديم بعض رؤوس الأقلام كمحاولة للفهم:

- أولا، يبدو أن المقاربة الأمنية أصبحت الخيار الأساس للتعامل مع الحراك الشعبي السلمي بالحسيمة والريف، وذلك يتجلى في اعتقال قادة الحراك عوض فتح الحوار معهم.

- ثانيا، لكي تنجح هذه المقاربة والتهم الموجهة للشباب المعتقل، يجب تفادي انتقال عدوى الاحتجاج لمناطق ومدن أخرى، حيث سيصبح حراك الحسيمة جزءا من حراك المغرب، وبالتالي فتهم "الانفصال" و"الأجندات الخارجية" ستسقط وسيكون من الصعب تلقيفها لقادة الحراك في الحسيمة والريف...

- ثالثا، تم التدخل لفض الوقفات الاحتجاجية بكل من الرباط والدار البيضاء بـ "مرونة"، وذلك نظرا لثقل العاصمة الإدارية والاقتصادية وطنيا ودوليا، وحتى لا تكونا عبرة لكل المدن المغربية.

- رابعا، تم التعامل بعنف واضح مع احتجاجات طنجة وتطوان ومكانس. هنا، السبب كامن من ناحية طنجة وتطوان في محاولة قطع كل إمكانية تمدد الحراك في ما يسمى الريف الكبير أو الشمال، حيث تواجد هجرة تاريخية لأهل الريف لهذه المدن من جهة، ونظرا أيضا للإرث الثقافي والتاريخي للمدينتين وانخراطهما في كل معارك الحرية والكرامة والعدالة والديمقراطية منذ عقود. أما بالنسبة لتطوان وطنجة، فنفس المقاربة تحكمت في محاولات تمدد الحراك شرق الحسيمة، خاصة تجاه مدينة الناظور. أما فيما يخص مدينة مكناس، فالهاجس هو فك ارتباط حراك الريف مع  فضاء أمازيغي آخر يمتد وسطا وجنوبا من جهة، ومن جهة أخرى، علينا استحضار مكناس كمدينة عاشت تهميشا وحصارا لعقود ودور أبنائها من مختلف التيارات السياسية الذي كان دائما مميزا على الصعيد الطلابي والنقابي والسياسي... ولا ننسى قرب فاس من مكناس...

- خامسا، لم يتم تفريق العديد من الوقفات التضامنية مع حراك الريف لسبب بسيط، كون المقاربة الأمنية الحالية هي "وقائية" وليست "استئصالية"، بمعنى أنها تحاول نسف الحراك بأقل الأضرار إن داخليا أو خارجيا، وهذا نفهمه في سياق توفير تغطية سياسية للمقاربة الأمنية، من خلال تصريحات أحزاب الأغلبية الحكومية ونشر مقالات في بعض الصحف الوطنية والدولية حول ما يسمى "انفصال" حراك الريف وما يسمى بـ "التمويل الأجنبي"، وكذا تعبئة الإعلام الرسمي وبعض "المحللين" في نفس الإطار.

بعض الخلاصات الجزئية: المقاربة في الحسيمة والريف تسعى لإخماد الحراك من خلال "قطع" الرؤوس واعتقال قادة الحراك ومن ثم جعل شباب وشابات الحراك بدون بوصلة ويبدأ اليأس وتضعف الوقفات مع الوقت. هذا الاستنتاج نظري بالنسبة للجميع لأنه يصعب التكهن بالمستقبل، خاصة أن الحراك ما زال مستمرا وقيادات جديدة بدأت في التشكل.

يبقى السؤال المحير هو المتعلق بالمقاربة الأمنية المقبلة في حال استمرار الحراك إلى نهاية رمضان وحلول فصل الصيف حيث توافد أبناء المنطقة القاطنين بالديار الأوروبية. المقاربة بالنسبة لباقي مدن المغرب ستستمر في الاعتماد على الانفتاح والتشدد مع وضع خط أحمر يتمثل في تفادي كل رجوع ولو جزئي لنفس حركة 20 فبراير.

موقفي واضح: المقاربات الأمنية لن تحل مشاكل الناس، بل ستعقدها أكثر، والتاريخ شاهد على ذلك. السياسة هي الحل الأنجح من خلال تمثيلية حقيقية للمواطنين واحترام اختياراتهم وحقهم في التعبير والاحتجاج وتغليب الحوار كآلية لفض كل النزاعات الفردية والجماعية، وكذلك الاحتكام لقضاء نزيه.

الوطن في حاجة لأحزاب ونقابات فاعلة وفعالة وذات ومصداقية وتمثيلية. الوطن في حاجة إلى حكومة وبرلمان منبثقين من انتخابات حرة ونزيهة. الوطن في حاجة لكل أبنائه. المغرب والريف والحسيمة في حاجة لحوار مع شبابه وشاباته حول مطالبهم المشروعة. والبدء من خلال تصفية الأجواء وإطلاق سراح كل الشباب المعتقلين وإيقاف كل أشكال التضييق والمتابعات.

في الوقت الذي أعطت (الماركسية – اللينينية) بعدا فلسفيا واضحا في مفهوم فلسفة الفن وعلم الجمال الاستطيقي، غير أن علم الجمال (الماركسي) لم يتبلور مفهومه بشكل واضح عند كل من (كارل ماركس) و(فريدريك انجلز) إلا من خلال كتابات (بليخانوف) التي وردت قبيل ثورة أكتوبر عام  1917.

فـ (كارل ماركس) لم يضع نظرية خاصة في (علم الجمال) ولا (فريدريك انجلز)، ولكن البنية الفلسفية التي اشتركا معا في وضع نظامه هو ما أطلق عليه بـ (المادية الديالكتيكية) التي هي نظرية العالمية للحزب الماركسي - اللينيني الذي تضمنت مبادئه بما يصلح بنيته لـ (علم الجمال).

وقد ذهب (جورجي بليخانوف) في كتابه الذي صدر عام 1912 تحت عنوان "الفن والحياة الاجتماعية" برفض أي فكرة فصل بين (الفن والحياة) ووقف ضد فلسفة (الفن للفن)،  قائلا بأن "حين يقوم أي عمل فني على فكرة مضللة، وعلى تناقضات، فانه لا محال ستكون نوعيته فاشلة وغير مجدية..، بينما يكون أي عمل للفنان ذي موهبة مجربة فإن ذلك لا محال سينمي عمله الفني، وعلى نحو الذي يستحق التقدير لتلك فعاليته، حين يخوض الفنان تجربته بالانغماس في أفكار التحرر العظيمة لزماننا هذا... انظر ص65 – 93"، وعليه فإنه لإدراك رؤيا نبيلة للفن، ينبغي على الفن أن يصبح عبر إعطائه الحسي غاية لغرض اجتماعي أرفع مكانا.

فلقد اعتبر (بليخانوف) نقطة ارتكاز هامة جدا بعد (كارل ماركس)، إذ أعطى دراسة وافية متعددة الجوانب لمشاكل (علم الجمال)، وهو أول مفكر ومنظر ماركسي ومؤسس (الحركة الديمقراطية الاجتماعية) في روسيا، استطاع أن يربط مشاكل (علم الجمال) بمبادئ (الاشتراكية العلمية) منطلقا من موقف (المادية الدايلكتيكية) ذاتها، إذ اعتبر الفن والأدب من الميادين التي تلعب دورا تربويا توجيهيا كبيرا في حياه الشعب، ونظريته تتلخص في أنه "ليس كافيا أن نقول إن الفن والأدب هما تصوير للحياة، بل يجب إن تعرف كيف يعبر الفن عن الحياة وتفهم ديناميكيتها دايلكتيكيا"، أما أهم دراساته فهي تلك التي تحوي نقده للفن البرجوازي والدفاع عن تقاليد الإنسانية والواقعية للماضي وتراثه.

وحينما جرى توسيع ما تم اقتراحه من أفكار (ماركس) و(انجلز) وبما أشاروا إلى كيفية بناء وتأسيس (علم الجمال) على يد (لينين) ومفكرين ماركسيين آخرين، توسعت بنية المواقف اتجاه (علم الجمال)،  لتصبح مواقفهم فيما بعد، فلسفة تصلح لنظرية (الفن وعلم الجمال) وذات دلاله، في وقت الذي كان (علم الجمال) في مرحلة التطور.

فـ (لينين) هو من طبع الماركسية، على نحو حازم وبشدة، بطابع البراغماتية السياسية الصارمة، إي جعل الأهداف الثورية هي المحك للمقبولية العقائدية، و كان لهذا تأثير قوي أيضا في المدى الطويل على (علم الجمال).

وهكذا أصبحت كل الإضافات الماركسية - اللينينية إلى (علم الجمال) ذات سمة مميزة، وفي نفس الوقت أظهر (علم الجمال) إمكانيته في استيعاب الأفكار الجديدة واحتضانها وتقبل أراء المفكرين، ذوي الآراء المتباينة، للخوض في عدد من المواضيع، وهذا ما أدى بـ (علم الجمال) إلى تقوية ركائزه في ظروف التي نشاء فيها والتي اتسمت بظروف سياسية فرضت أملأتها الإيديولوجية عليه بمقاييس خارجية.

رغم أن المبدأ الأساسي قد أصيغ وأخذ مباشرة في (علم الجمال) من (ماركس) نفسه وهو الذي قال بأن "الفن مثله مثل كل النشاطات الفكرية العليا، ينتمي إلى البناء الفوقي أو إلى إيديولوجيات الطبقة المسيطرة، ويتقرر هذا البناء الفوقي بشروط (اجتماعية - تاريخية) معينة، وبخاصة من قبل شروط اقتصادية أساسية"، وبذا يصب (علم الجمال الماركسي) جل اهتمامه على النسيج الاجتماعي الذي يعمل فيه الفنان والذي ينشأ فيه فنه، ويمثل حدود حريته من القوى الاجتماعية ذاتها، وفي فترة ما بعد الثورة الاشتراكية اللينينية عام 1917 في روسيا، وفي عشرينيات القرن العشرين، برز كم من التجارب الإبداعية المثيرة للإعجاب في (الاتحاد السوفيتي) وبإشكال متنوعة من الفن، وبالأخص في مجال المسرح، والشعر والصور المتحركة، وكانت هذه تسير بموازاة جدال حر ونشط في الأمور الجمالية.

وهكذا تظهر (الماركسية) كمنعطف مهم في تاريخ الفكر الفلسفي وخاصة في مفهوم (علم الجمال) بما خلقته من وجهة نظر ثورية معاصره للحياة الاجتماعية، ووضعت تقيما لكل البني التي طرحت منذ عصور خلت.. وهكذا طرح (علم الجمال الماركسي) أطروحاته الفكرية بدراسة علم القوانين والعلاقات الجمالية التي تربط الإنسان ببيئته ومحيطه الخارجي، ودراسة العلاقات المتبادلة بين المجتمع وكل إشكال الظواهر والأنشطة الجمالية المتمثلة بالفن، والذي يكمن مفهومه في (الماركسية) بكونه لا يمكن فصله عن الأنشطة الإنسانية والاجتماعية، كالأخلاق والتربية وعلم النفس والفلسفة والعلم والسياسة.

ومن هنا فإن نظرتنا إلى (علم الجمال الماركسي) يجب أن لا تقوم باعتباره علم يصور ويطرح الآراء والنظريات الفلسفية فحسب، وإنما يجب إن يقوم بطرح وتقبل النقد المعبر عن مطامح كل الطبقات الشعب ويجيب عن تساؤلات الطبقة العاملة وأذواقها، لأن (علم الجمال الماركسي) هو أرفع مرحلة من مراحل تطور الفكر الاشتراكي.

لأن (اشتراكية علم الجمال)  لها تأثيرا ايجابيا على تطور (الفن الاشتراكي) و(الفن التقدمي)، لأنه (فن) يكافح من أجل بناء ثقافة فنية تحقق متطلبات الجماهير الكادحة من أجل تحقيق مثل الاشتراكية والتأكيد عليها في ميدان الفن ضد الأيدولوجيا البرجوازية الرجعية وضد فن الطبيعية والشكلية ومن أجل تطور وازدهار فن الحياة في الواقعية الاشتراكية.      

فالنظرة الماركسية في دراسة نظرية (الفن في علم الجمال) تكشف عن جوهر هذه النظرية التي تعبر عن مصالح الطبقة العاملة وأذواقها الفنية وتصرفها وموقفها من الواقع، فظهور (علم الجمال) العلمي يعبر بدوره نتيجة لانتصار الاشتراكية بعد أن استطاعت التعبير عن مصالح الطبقة العاملة وجماهير الكادحين وأوساط المثقفين التقدميين الذين انحازوا إلى الطبقة العاملة ووقفوا إلى جانب الشعب، و(علم الجمال) العلمي يتصل اتصالا وثيقا بـ (علم النفس) الذي يدرس قوانين ونشاطات الناس وتطوره وعلم التربية والتطبيق التربوي والنفسي الذي يعالج مشاكل التربية، كما أنه يعتمد على المعلومات والاستنتاجات التي تعني هذا المغزى بعلم (الأخلاق)، كما أن (علم الجمال) يتصل أيضا بتاريخ الثقافة وأشكال الوعي الاجتماعي والأخلاق وتواريخ الأديان والتاريخ القومي والعلوم.. وعليه فإن تطور الوعي الاشتراكي يستخدم بدورة سلاحا تربويا فعالا من أسلحة التربية الاشتراكية والجمالية للإنسان في المجتمع الاشتراكي، و(علم الجمال) في نظر (فلاديمير لينين) يعبر عن الصراعات الطبقية ويهدف لتربية الجماهير، أي توعيتها بواجباتها تجاه الثورة الاجتماعية التي تخوضها في كل مراحل التاريخ ما بعد ثورة أكتوبر الاشتراكية اللينينية - الماركسية عام  في روسيا 1917.. و(علم الجمال الماركسي - اللينيني) ليس تأثيره فقط على البلدان الاشتراكية، بل إنه يتعداها إلى كل الشوب الأرض التي تتطلع نحو التقدم وتقف مع طلائع الشعوب المضطهدة التي تصنع الثورة الاجتماعية كمدخل لحل المشاكل التي تواجه مسيرة الكفاح من أجل الثقافة التقدمية ومن أجل انتصار الأيدولوجيا الاشتراكية في الأدب والفن لتعزيز مفهومها جماليا في الثقافة الجماهيرية لتتنور بالأفكار التقدمية لنهضة شعوبها وتطورها.

تناقلت عدة وسائل إعلامية خبر توقيف الصحفية سمية الدغوغي عن تقديم النشرات الإخبارية بسبب استعمالها لمصطلح الصحراء الغربية في تقرير صحفي قامت بتقديمه بقناة ميدي1؛ وهو الأمر الذي يستدعي المساهمة في النقاش حول الحادثة؛ خاصة وأن هناك تناولا إعلاميا كبيرا للقضية وصل إلى مستويات أظنها غير مقبولة؛ ومبالغ فيها بسبب قضية حان الوقت لفتح نقاش جدي حولها؛ وحول أبعادها؛ وهي المتعلقة بمسألة اللغة المستعملة حول الموضوع؛ وطبيعة المفردات التي نستعملها كثيرا في الخطاب الإعلامي الرسمي.

وقبل أن أشير إلى الموضوع، أعود للتذكير بأنه في السنوات الماضية، وعندما يريد الإعلام الرسمي الحديث عن المخيمات، كان في أغلبه يصف المخيمات وأهلها بمختلف النعوت القدحية، لكن أظن بل لاحظت أنه حدث نوع من التغيير ومن تلطيف الخطاب عندما استعمل الملك في إحدى خطاباته وصف "ساكنة المخيمات" وهو ما يبدو أنها كانت إشارة إيجابية للإعلام الرسمي في ضرورة تجويد لغته المستعملة، أظن أنه سنصل لليوم الذي نستعمل فيه وصف اللاجئين لأنها البوابة ليتمتع هؤلاء بمختلف حقوقهم على رأسها الحق في التنقل، كل ذلك دون أن يعني أننا تخلينا عن أي موقف في الملف ومن القضية الوطنية.

اليوم تعود القضية للنقاش؛ صحفية تستعمل مصطلح الصحراء الغربية في تقريرها لتقوم الدنيا ولا تقعد حولها وتكون كبش فداء في الموضوع:

هل أخطأت؟

هل باستعمالها لهذا المصطلح تكون قد اصطفت إلى جانب الخصوم؟

لابد وقبل الإجابة على السؤال، الإشارة إلى ما يلي:

- مصطلح الصحراء الغربية هو وصف بمجال جغرافي معين؛ حيث تتموقع الأقاليم الجنوبية؛ وحيث إلى جانبها توجد الصحراء الشرقية؛ ولا تعني بالضرورة أنها دلالة على الاعتراف بوجود كيان وهمي هناك.

- مصطلح الصحراء الغربية تخلينا عن استعماله وعن إعطائه مدلوله العادي؛ هو ما استغله الخصوم وحملوه مدلولا سياسيا بسبب حساسيتنا المفرطة من المصطلح.

- في جل الوثائق الأممية يستعمل مصطلح الصحراء الغربية؛ ونحن نقبل بذلك؛ بل وقد تكون هناك مراسلات أممية تحمل هذا المصطلح دون أن يعني ذلك أن الأمر يتعلق بأرض أخرى غير الصحراء التي تمتد سيادتنا عليها.

- المغرب يقوم بمراجعة علاقاته الدولية؛ واحدة من أهم ما يجب أن يتم القيام به هو مراجعة اللغة التي يستعملها الموجهة للداخل والخارج لأنها تقوي من خطابنا ومصداقيته وتجعل الآخر يستمع إليك ولأطروحتك.

- في حال تطبيق مبادرة الحكم الذاتي ماذا سنسمي هذا الإقليم؟ ألن نسميه بإقليم الصحراء الغربية؟ 

- استعمال مصطلح الصحراء الغربية سيؤدي إلى هدم جزء كبير من اللغة التي يستعملها الخصوم؛ فـ "البوليساريو" مثلا أعلنت عن الجمهورية -الوهمية- في الأراضي الجزائرية؛ ووصف الأقاليم الصحراوية بالصحراء الغربية لا إحالة له على جمهورية الوهم مادام الأمر يتعلق بتموقع مجالي لهذه الأقاليم.

- هناك عدة إطارات حقوقية ومدنية تقوم بعمل ترافعي قوي لصالح المغرب لدى الأمم المتحدة ولدى مجلس الأمن وتقاريرها أصبحت مرجعا وينظر إليها بسبب اللغة التي تستعملها؛ على رأسها الصحراء الغربية؛ وتقاريرها تحرج الجزائر نظرا لمسؤوليتها على أوضاع المخيمات ولالتزاماتها الدولية وتحرج "البوليساريو"؛ واكتسبت هذه التقارير المصداقية بسبب اللغة التي تخاطب بها هذه المؤسسات.

- حساسيتنا من هذا المصطلح جعلت الخصوم يعطونه مدلولا سياسيا بل انفصاليا؛ وهو ما لا علاقة له بواقع الحال وبخلفية المصطلح/الوصف.

ونحن نقيم علاقات دولية مع دول مازالت تحافظ على علاقتها بالجبهة؛ واستطعنا بفضل الرؤية الجديدة لدبلوماسيتنا من تحقيق اختراقات في دول وأنظمة كانت أبوابها موصدة على المغرب وفي وجه مصالحه؛ اعتبرنا أن الأمر يتعلق برؤية دبلوماسية جديدة لا تعترف بالطابوهات السياسية التي سجنا أنفسنا فيها وضيعنا على المغرب فرصة تحييد دول عديدة من هذا الصراع المفتعل منذ سنوات؛ اليوم نقوم بتصحيح الوضع وتجديد رؤيتنا.

هذا التطور سيفرض علينا تجديد اللغة التي نستعملها تجاه قضيتنا الوطنية؛ من بينها استعمال الصحراء الغربية دون أية عقد ودون أن يعني ذلك أننا تخلينا عن مغربيتها أو عن حقوقنا فيها، بل على العكس قد تكون له نتائج إيجابية وقوية خاصة على مستوى الخارج.

لذلك لا أظن أن الصحفية أخطأت، خاصة وأن التقرير باللغة الفرنسية، مما يعني أنه كان موجها للخارج؛ بل يجب انتهازها فرصة لفتح هذا النقاش دون طابوهات ودون تشكيك في نوايا مستعمليه.

الصفحة 1 من 20



هذا هو برنامج الحسيمة الذي أثار تأخره غضب الملك

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

محتجون بالحسيمة يرشقون قوات الأمن بالحجارة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

فيديو يوثق لحظة استعمال قوات الأمن الهراوات لتفريق المتظاهرين بالحسيمة

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات