متى نسي المغاربة الإذلال الفظيع الذي مارسه الإسبان على أبناء الريف؟ (مع فيديو)

لقطة من الفيديو لقطة من الفيديو

على هامش الحراك الشعبي بمنطقة الريف، ارتفعت مجموعة من الاصوات ، تمجد الإستعمار الإسباني وتحن لأيامه بالقول أن الاستعمار الإسباني كان "أرحم" مقابل الإدارة المغربية الحالية، غافلة أو متناسية المأسي الفضيعة التي خلفها الإستعمار الإسباني في أرض الريف، حين استعمل المحتل الغازات السامة لقمع حركة المقاومة التي كان يقودها مولاي محند بن عبد الكريم الخطابي، والذل والهوان الذي تعرضت له ساكنة المنطقة على يدي جنرالات إسبانيا.
فالأسطوانة المشروخة التي يحاول البعض ترديدها والتي تمجد إنجازات "السبانيول" عندما كانوا يحتلون البلاد والعباد، دحضتها العديد من الوقائع التاريخية والأشرطة البصرية التي توثق لتلك المرحلة السوداء من الإستعمار الإسباني، وهي الأشرطة التي تم إحياء تداولها اليوم من طرف العديد من الغيورين على المنطقة والذين لم ينسوا كوارث الإستعمار الإسباني في الريف.
من بين هذه الأشرطة فيديو لسنة 1926، "أنظر الفيديو" يوثق لعملية الإذلال والتحقير والمعاملة المهينة التي كان يتلقاها أعيان قبائل الريف وهم يقدمون التحية للجنرال الإسباني" بريمو دي ريفيرا". وهووثيقة تاريخية تفنذ إدعاءات الواقعين في غرام الإحتلال الإسباني، الذي مازال يجثم على مدن سبتة ومليلة المحتلتين.

 

رابط الفيديوهنا

  • أنفاس بريس :  أنفاس بريس
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الجمعة, 21 نيسان/أبريل 2017 15:59
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)



انهيار منزل آيل للسقوط بالدار البيضاء

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

الضحية الفنان الشعبي فاضل العبيدي في أحد سهراته

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

الجالية المسلمة بإسبانيا تتعبأ للتأكيد على رفض الإرهاب

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

 

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات