وقفة احتجاجية لهيآت نقابية أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون

مقر الإذاعة والتلفزية المغربية مقر الإذاعة والتلفزية المغربية

قررت كل من الفيدرالية الديمقراطية للشغل، والإتحاد المغربي للشغل، والإتحاد الوطني للشغل في المغرب، والمنظمة الديمقراطية للشغل، وكذا النقابة الوطنية للصحافة المغربية، تنظيم وقفة احتجاجية وطنية، يوم الخميس 27 أبريل 2017، أمام المقر الرئيسي للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بمدينة الرباط، وذلك لفضح سياسة التسلط والاستبداد الحاصلة في المؤسسة.
وأضافت الهيأت النقابية السالفة الذكر في بيان لها تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه، أنها تطالب من خلال هذه الوقفة، الرئيس المدير العام للشركة بإلغاء مجموعة من القرارات، تشمل كاميرات المراقبة التي ترصد حركات العاملين وتتجسس عليهم، وكأنهم متهمون عن سبق إصرار وترصد، فضلا عن الحواجز والأبواب التي وضعت في الممرات، لمنع حرية التواصل بين العاملين في غياب ضمانات السلامة الصحية والمهنية.
كما استنكر البيان مضمون المذكرة التي تم تعميمها أخيرا على مختلف المديريات والقنوات، والتي تضم لائحة مفتوحة للأخطاء والإجراءات التأديبية، في تجاهل تام للنقابات، وخرق القانون الأساسي للشركة وللدستور وكل القوانين المعمول بها، وفق المصدر نفسه. الذي أشار أيضا إلى تنديده بالقرارات الإدارية العقابية، والإنذارات والتنقيلات التعسفية التي شملت مختلف فئات العاملين، والتي تمس مسارهم المهني ووضعهم المادي والاعتباري.
هذا، وعبر المصدر عينه عن بالغ أسفه لما أسماه الإنتكاسة الحقوقية الخطيرة والإختلالات المتراكمة والتدبير الفاشل للمؤسسة الإعلامية، إثر التطورات الرهيبة التي تشهدها، والهجمة غير المسبوقة على الحقوق والحريات، وحملة التضييق والترهيبة التي يشنها المدير العام للشركة فيصل العرايشي ضد العاملين، في تحد سافر للقوانين الوطنية التي تحكم المؤسسة، والمعايير الدولية المعمول بها في المؤسسات الإعلامية، ولكل الضمانات التي يكفلها دستور 2011 بخصوص الديمقراطية التشاركية، والحكامة الجيدة للمرفق العمومي، بما في ذلك حرية العمل النقابي وحرية الإعلام والتعبير عن الرأي.
وحملت الهيئات النقابية الموقعة للبيان الرئيس المدير العام للشركة والمدير العام المسؤولية الكاملة لحالة الاحتقان الشديد الذي تعيشه المؤسسة، مطالبة بإزاحة مدير الشؤون القانونية عن تدبير الموارد البشرية.

في حين اعتبرت كل القرارات الترهيبية مناورة جديدة للتملص من تسوية الملفات العالقة، وتلبية المطالب المشروعة للعاملين، ولتعطيل الإصلاحات الحقيقية لقطاع الإعلام المسموع والمرئي العمومي، كما أعلنت استعدادها لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة، بما فيها الإضراب عن العمل لتحقيق ملفاتها المطلبية، والدفاع عن حقوق وكرامة العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون.

  • أنفاس بريس :  أنفاس بريس
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
آخر تعديل على الخميس, 20 نيسان/أبريل 2017 23:09
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*)



هكذا تم تنصيب حكومة العثماني

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

خطير ومقزز موتى البوذيين تنهش لحمهم النسور

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

مصطفى فجري: نستعد لخوض إعتصام أمام القصر الملكي

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

عائشة باشا: هذه هي الأسباب التي جعلت بلجيكا حضنا لراديكالية الشباب الأصولي من أصول عربية

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

هكذا يرد أبناء أقاليم تزنيت، طانطان و سيدي ايفني على محمد زيان

HDVS_CATEGORY: أنفاس TV
HDVS_CATEGORY: أنفاس TV

حاليا في الأكشاك

une-Coul-688

  • الأكثر مشاهدة
  • سحابة كلمات